مجلس أمناء جديد لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية
06
فبراير
2017

مجلس أمناء جديد لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

أعلنت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية عن تشكيل مجلس أمنائها الجديد للعام الحالي، وضم عددا من المفكرين والأكاديميين المتخصصين في مجال الأدب واللغة العربية وحوار الثقافات، وذلك تماشيا مع طبيعة نشاط المؤسسة المتعلق بالشعر والفكر والتواصل الثقافي مع شعوب العالم.
ويتألف مجلس الأمناء الجديد من: عبدالعزيز سعود البابطين رئيسا، وعبدالرحمن خالد البابطين أمينا عاما، وعضوية كل من: د.الطاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الجزائر، ود.محمد الرميحي المفكر وأستاذ علم الاجتماع في الكويت، ود. زياد أبو لبن رئيس اتحاد الكتاب في الأردن، ود.سعاد عبدالوهاب عميد كلية الآداب في جامعة الكويت، ود.عبدالرحمن طنكول من المغرب أستاذ في النقد الأدبي، ود.عبدالله التطاوي من مصر، الأستاذ في الأدب العربي بجامعة القاهرة، ود.عبدالله المهنا الأستاذ في كلية الآداب بجامعة الكويت، والأكاديمي د.كمال عمران من تونس، ود. نادية أبو غازي من مصر أستاذة العلاقات الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة، ود. وجدان الصايغ استاذة اللغة العربية بجامعة ميتشغان الأمريكية، ود.يوسف بكار أستاذ اللغة العربية بجامعة اليرموك في الأردن.
وقال رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين ان المؤسسة تعمل بين الوقت والآخر على الاستفادة من الخبرات العلمية فتضم الى مجلس أمنائها النخبة من الذين يمتلكون تطلعات علمية وثقافية تصب في تكريس رسالة المؤسسة في نشر اللغة العربية وثقافتها وتوسيع نطاق نشاطها عالميا في حوار الثقافات والتقارب بين الشعوب.
وشكر البابطين أعضاء المجلس السابق منوها بدورهم الايجابي بما قدموه من زخم علمي كبير للمؤسسة، وتمنى البابطين للمجلس الجديد اكمال المشوار الذي بدأته المؤسسة منذ عام 1989 وتفعيل الأهداف الفكرية التي اتسع نطاقها عالميا.

البابطين تحتفي ب«مصطفى التل» و«الرشيد» في ربيع الشعر

تحتفي مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية بشاعر الأردن مصطفى وهبي التل (عرار)، عبر ندوة أدبية يشارك فيها نخبة من النقاد العرب، وذلك ضمن فعاليات الموسم العاشر لمهرجان ربيع الشعر العربي، الذي ستقيمه المؤسسة من 26 إلى 28 أذار 2017، في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في الكويت.
كما ستحتفي المؤسسة كذلك بالشاعر يعقوب عبد العزيز الرشيد من الكويت، عبر ندوة أدبية، فيما سيضم الموسم ثلاث أمسيات شعرية، يشارك فيها كوكبة من الشعراء العرب.
وينتظر أن تشهر المؤسسة مجموعة من الكتب الجديدة، بخاصة عن الشاعرين المحتفى بهما: «عرار» والرشيد.
وكانت الدورة السابقة من الموسم احتفت بالشاعرين: سليمان الجار الله من الكويت وبدر شاكر السياب من العراق. واقامت ثلاث أمسيات شعرية أحياها شعراء من داخل الكويت وخارجها، من بينها أمسية بعنوان «في حب الكويت» جاءت بمناسبة اختيار الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية. وتزامنا مع المهرجان، واحتفالا به، كانت المؤسسة أصدرت مجموعة من الكتب، خصوصا عن الشاعرين المحتفى بهما، مثل: ديوان الشاعر سليمان الجارالله (خمسة أجزاء)، و»بدر شاكر السيّاب: شاعر القرن العشرين» (دراسة ومختارات) إعداد: د. ماجد صالح السامرائي، و»قراءة في شعر سليمان الجارالله» من تأليف د. نورية صالح الرومي، و»كاظمة في الشعر العربي» من إعداد أحمد زكي الأنباري، و»هو الذي رأى.. وقال: بدر شاكر السيّاب.. في شجونه ومتونه» من تأليف د. علي حداد، و»مرايا الشعر العربي المعاصر: رؤى نقدية» من تأليف د. عبد الله أحمد المهنا، و»ديوان عيلان عبدالله كردي» (مجموعة من الشعراء) (مجلدان) من إعداد الأمانة العامة للمؤسسة، و»تحية شوقي بين التأمير والتأبين»، وهو نصوص شعرية مختارة انتخبها وقدم لها د. محمد مصطفى أبو شوارب، إضافة إلى «كتاب وقائع مهرجان ربيع الشعر في الموسم الثامن» الذي جرى في آذار (مارس) من العام الماضي، وهو من إعداد ريم محمود معروف.

البابطين يدشن أكاديمية للشعر العربي في مكتبة البابطين المركزية
21
يناير
2017

البابطين يدشن أكاديمية للشعر العربي في مكتبة البابطين المركزية

أنشأت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية “أكاديمية عبد العزيز سعود البابطين للشعر العربي” و سوف تنطلق أولى دوراتها يوم السبت المقبل(21/1/2017) في مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي. وتستمر لغاية الثالث من شهر فبراير.

وتقدم الأكاديمية دروسها مجاناً، وتشمل الطلبة من سن الثانية عشرة ولغاية الخامسة عشرة، وتدرس فيها عدة مواضيع مثل “تاريخ الشعر وأثره”، و”علم العروض” و”قراءة الشعر” و”فن الإلقاء”. وسوف يدرس في هذه الدورة كل من د.عبدالله غليس والشاعر عبدالله الفيلكاوي ومدربة فن الإلقاء نورة القملاس وسالم الرميضي ويمنح الطالب بعد تخرجه شهادة تفيد بالتحاقه بالأكاديمية.

وقد أكد عبدالعزيز سعود البابطين، أن هذه الأكاديمية هي مسعى من المؤسسة إلى تعزيز مكانة الشعر العربي في نفوس الأجيال كونه مصدراً مهماً من مصادر اللغة العربية التي تعمل المؤسسة منذ زمن على تكريسها سواء في داخل الوطن العربي أو نشرها خارجه من خلال الدورات والكراسي الجامعية التي تنشأ لهذا الغرض.

ودعا البابطين الأجيال الجديدة للاستفادة من هذه الأكاديمية لأنها تحتوي على دروس مهمة تفيد الطلبة في دراستهم وفي حياتهم العامة.

مركز «جابر الثقافي» استعرض سيرة الشاعر عبدالعزيز البابطين
10
يناير
2017

مركز «جابر الثقافي» استعرض سيرة الشاعر عبدالعزيز البابطين

استعرض مركز «جابر الثقافي» السيرة الثقافية والاجتماعية للشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، في ندوة أدارها وزير التربية الأسبق د.رشيد الحمد والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الأسبق عبدالله بشارة.

وعبر البابطين في كلمته عن فخره بمركز جابر الذي يعد أحد أهم الصروح الثقافية في المنطقة، مؤكدا حرص الشيخ جابر الأحمد، رحمه الله وعمله الدائم للازدهار بالثقافة والارتقاء بالجانب الثقافي وسعيه الدائم لأن تكون الكويت مركزا للثقافة.

وأشار إلى مدى اهتمامه وحبه للغة العربية خاصة وللثقافة عامة، مبينا انه أسس بعثة «سعود البابطين الكويتية للدراسات» عام 1974 ثم «مؤسسة جائزة عبدالعزير سعود البابطين للإبداع الشعري» عام 1989 والتي أصبحت لاحقا «مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية».

من جانبه، أشاد بشارة بجهود البابطين وحبه للخير والعطاء وعشقه للوطن والشعر وولعه بالثقافة، قائلا: إن البابطين نطق باسم الكويت في كل محفل وفي كل قارة تيسر له الوصول إليها.

واستمع حضور الندوة إلى سيرة البابطين الحافلة بالإنجازات العربية والعالمية باعتباره شاعرا ورجل أعمال معروفا حصل على العديد من الأوسمة الرفيعة إضافة إلى 14 شهادة دكتوراه فخرية. ويعتبر الشاعر عبدالعزيز البابطين من الشعراء المبدعين في مجال الشعر حيث اختارته الأكاديمية العالمية للشعر بفيرونا رئيسا شرفيا لها في عام 2011 خلفا للشاعر العالمي ليبولد سيدار سينجور.

وكان ديوانه الأول «بوح البوادي» صدر عام 1995 والديوان الثاني «مسافر في القفار» عام 2004.

وأسس البابطين الكثير من المراكز التعليمية والثقافية منها «مركز البابطين للترجمة» عام 2004 و«مركز البابطين لحوار الحضارات» في قرطبة بإسبانيا عام 2005 و«مركز البابطين لتحقيق المخطوطات الشعرية» في الإسكندرية عام 2007.

كما أسس العديد من كراسي اللغة والثقافة العربية في عدد من جامعات العالم واطلق اسمه على «كرسي لوديان للغة العربية» الذي أسسه عام 1636 وليام لود رئيس أساقفة كانتربري ورئيس جامعة أكسفورد آنذاك وتمت تسمية الكرسي بـ «كرسي عبدالعزيز سعود البابطين لوديان للغة العربية» عام 2006.

وقام البابطين أيضا ببناء العديد من المدارس في عدة دول وقدم المساعدات المختلفة للارتقاء بالجانب الثقافي واغلب مساهماته خارج البلاد تحمل اسم الكويت.

يذكر أن هذه الندوة هي الثانية التي يقيمها المركز منذ افتتاحه في أكتوبر الماضي، وانطلاق موسمه الثقافي الذي يستضيف من خلاله نخبة من المؤثرين في مختلف الاتجاهات الفكرية والأدبية والإعلامية ويطرح القضايا الثقافية المهمة.

مكتبة البابطين أهدت 7000 كتاب إلى مدينة سنار السودانية
10
يناير
2017

مكتبة البابطين أهدت 7000 كتاب إلى مدينة سنار السودانية

أعلن سفير جمهورية السودان لدى الكويت محيي الدين سالم انشاء كرسي البابطين في جامعة سنار السودانية التي تعنى بالشعر والادب العربي، مؤكدا ان هذه واحدة من فوائد التواصل بين السودان والكويت في رعاية الادب العربي واللغة العربية، وان هذا الكرسي الجامعي يتخرج فيه العشرات من الشباب.

جاء هذا في استقبال رئيس مكتبة البابطين عبدالعزيز سعود البابطين لسفير جمهورية السودان بمناسبة اختيار مدينة سنار السودانية عاصمة للثقافة الاسلامية واهداء مكتبة البابطين 7000 كتاب إلى المدينة تسلمها السفير السوداني.

وأكد السفير السوداني ان انشاء هذا الكرسي الجامعي والذي يتخرج فيه الحاملون للولاء لاسرة البابطين ليس محصورا في الكويت فقط، بل في كل وطننا العربي الذي لا يتجزأ، مشيرا الى ان مكتبة البابطين من المؤسسات العربية الرائدة التي تقوم بدور مشهود في التراث الاسلامي ولأهمية ما يقوم به ابوسعود تم تقديم وسامين له من الرئيس السوداني عمر البشير للمبدعين العرب، احدهما وسام العلم والآداب والفنون الذهبي من الدرجة الاولى والذي يعتبر ارفع الاوسمة التي تمنحها جمهورية السودان وذلك لاسهام البابطين في دعم ورعاية المبدعين في مجالات الآداب والفنون والابداع العربي ولمجهوداته طيلة حياته في نشر الوعي واسهاماته الواضحة في مختلف الدول العربية في هذا المجال.

ولفت الى ان هناك تواصلا دائما مع هذه المؤسسة وتم عمل زيارات عديدة لها وآخر من زاره في ديوانه الرئيس سوار الذهب، وأكد ان هذا الاهداء القيم من مكتبة البابطين ينظف عقول شبابنا مما يحشى فيها من افكار اصبحت تؤرقنا كثيرا في هذا الوقت العصيب.

من جهته، اعرب الشاعر عبدالعزيز البابطين عن سعادته لمبادرة السفير السوداني للحضور لتسلم 7000 نسخة اهديت من مكتبة البابطين إلى مدينة سنار بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الاسلامية، مؤكدا ان العلاقة مع الاخوة الاشقاء في السودان علاقة اخوية واقتصادية وثقافية، وقال: لقد كرمني الرئيس السوداني منذ خمس سنوات بوسام رفيع المستوى وكذلك كرمني في العام الماضي وهذا شرف كبير وتقدير للعلاقات القوية بين الكويت والسودان وتربطنا ايضا اهداف ثقافية عميقة نعتز بها.

أسماء المشاركين في مهرجان الشارقة الـ 15 للشعر العربي
05
يناير
2017

أسماء المشاركين في مهرجان الشارقة الـ 15 للشعر العربي

كشف الشاعر محمد عبدالله البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة مدير مهرجان الشارقة للشعر العربي عن أسماء الشعراء المشاركين في المهرجان، الذي تنطلق فعاليات دورته الخامسة عشرة في الثامن من شهر يناير الجاري.

 

وبحسب ما أوضح البريكي فإن المهرجان الذي يحظى بدعم وحضور صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، قد اختار في دورة هذا العام تكريم كل من الشاعرين: إبراهيم محمد ابراهيم ( الإمارات )، ومحيي الدين الفاتح ( السودان )، حيث جرت العادة أن يتم في كل عام تكريم شاعرين تقديراً للعطاء الإبداعي الذي قدّماه.

 

أمّا الشعراء المشاركون فسوف يحيون ست أمسيات يستضيف قصر الثقافة في الشارقة خمساً منها، في حين تكون الأمسية الختامية في مقرّ بيت الشعر – قلب الشارقة، وسيشارك في أمسيات المهرجان لهذا العام كل من الشعراء:

 

محمد ابراهيم يعقوب ( السعودية )

 

هزبر محمود ( العراق )

 

شيخة المطيري ( الإمارات )

 

محمد عبدالباري ( السودان )

 

ناجي محمد الإمام ( موريتانيا )

 

محمد عريج (المغرب )

 

إيمان عبدالهادي ( الأردن )

 

يحيى الحمادي ( اليمن )

 

خليفة بن عربي ( البحرين )

 

زينب عامر ( الإمارات )

 

حسن ابراهيم الحسن ( سوريا )

 

زهير أبو شايب ( الأردن )

 

محمد عبدالمنعم الحناطي (مصر)

 

عبدالله العريمي ( عُمان )

 

بشرى عبدالله ( الإمارات )

 

يوسف رزوقة ( تونس )

 

الأخضر بركة ( الجزائر )

 

عبدالله الفيلكاوي (الكويت)

 

عبدالله بيلا ( بوركينا فاسو )

 

عبدالحميد اليوسف ( قطر )

 

طلال الجنيبي ( الإمارات )

 

علي الشعالي ( الإمارات )

 

حسين القباحي ( مصر )

 

جميلة الماجري ( تونس )

 

جدير بالذكر أن المهرجان سيشهد بالإضافة إلى الأمسيات الشعرية توقيع خمسة دواوين: ديوان للشاعر إبراهيم محمد إبراهيم من الإمارات، وديوان للشاعر محيي الدين الفاتح من السودان، وديوان للشاعر الدكتور طلال الجنيبي من الإمارات، وديوان للشاعر أشرف جمعه من مصر وديوان للشاعر أحمد الأخرس من الأردن.

 

وسيقام أيضاً ضمن فعاليات المهرجان برنامج فكري مصاحب يتضمن ندوتين الأولى بعنوان “تراسل الشعر العربي مع الفنون”، يشارك فيها الدكتور محمد الصفراني من السعودية، الدكتور أحمد محجوب من العراق، والدكتور رشا العلي من سوريا، الدكتور محمد القاضي من تونس، الدكتور حسين حموده من مصر، الدكتور محمد الديباجي من المغرب، أما الندوة الثانية فهي بعنوان “عام من الإنجازات”، ويشارك فيها الدكتور عبد الله ولد السيد من موريتانيا ، جميلة الماجري من تونس، حسين القباحي من مصر ، مخلص الصغير من المغرب، الدكتور الصديق عمر الصديق من السودان، والأستاذ فيصل السرحان من الأردن.

أكثر من 50 فعالية في مهرجان القرين الثقافي ال 23 بالكويت
05
يناير
2017

أكثر من 50 فعالية في مهرجان القرين الثقافي ال 23 بالكويت

تنطلق في العاشر من يناير الجاري فعاليات مهرجان القرين بدورته ال 23 التي تقام تحت رعاية معالي وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح

 

ويضم المهرجان برنامجاً ثقافياً يمتاز بفعالياته وأنشطته المتنوعة التي تعكس المشهد الثقافي العربي بتجلياته المختلفة، فكريا وأدبيا وفنيا، ويشمل البرنامج الثقافي الندوات والمحاضرات والأمسيات الشعرية، وتكريم المبدعين والباحثين، إلى جانب العروض المسرحية التي يزخر بها نشاط المهرجان.

 

ويبلغ عدد أنشطة المهرجان 51 نشاطا وفعالية ثقافية، حيث تنطلق الفعاليات بحفل تكريم الفنان مبارك الحديبي، ويليه حفل تكريم الفائزين بجوائز الدولةالتقديرية والتشجيعية، والندوات الفكرية التي يزخر بها مهرجان هذا العام، وتتصدرها ندوة «حل النزاعات والعمل الإنساني» التي تسلط الضوء على الجانب المشرق لدولة الكويت ودورها الرائد في العمل الخيري الإنساني العالمي، وندوة «الخليج ومحيطه»، وليلة أندلسية، وكذلك العروض المسرحية العربية والمحلية، مرورا بالمعارض التشكيلية والعروض الموسيقية المنوعة والأمسيات الشعرية، ثم الإحتفاء – في ختام فعاليات المهرجان – بشخصيتين من المنارات الثقافية الكويتية أثرتا في تاريخ الكويت، وهما المخرج الراحل فؤاد الشطي، والموسيقار الراحل علي زكريا الأنصاري.

افتتاح مكتبة نصف عيسى العصفور العامة في مهرجان القرين الثقافي
05
يناير
2017

افتتاح مكتبة نصف عيسى العصفور العامة في مهرجان القرين الثقافي

ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي الذي ينطلق 10 يناير الجاري في الكويت، يتم افتتاح مكتبة القادسية العامة التي تم إنشاءها في العام 1968م في منطقة القادسية، وذلك خدمة لأهالي المنطقة والمجتمع الكويتي بصورة عامة. وتمت إعادة بنائها على نفقة ورثة المرحوم نصف عيسى العصفور في سنة 2013، وأطلق على المكتبة اسم مكتبة نصف عيسى العصفور العامة تخليدا لذكراه، ويتم افتتاح المكتبة الأحد 15 يناير الساعة العاشرة صباحا.

 

وتتكون المكتبة من: الطابق الأرضي الذي يضم قاعة الطفل، والمسرح وقاعات الكمبيوتر وتحتوي مكتبة الطفل على 594 قصة مخصصة للأطفال.

 

فيما يشمل الطابق الأول مكتبة المرحوم الأديب أحمد غنام الحمود رحمه الله حيث تبرع ورثته بكتب قيمة عددها 6 آلاف عنوان، معظمها تنتمي للمكتبة الدينية الأمر الذي أثرى المكتبة، فضلا عن وجود قاعات مخصصة للمناقشة وطرح الآراء وقاعة لحلقة البحث والمحاضرات.

 

فيما يشمل الطابق الثالث المكتبة الرئيسية، التي تضم الكتب والمراجع التي يبلغ عددها 12791 عنوانا، كما تضم قاعة المرحوم نصف عيسى العصفور التي تحتويعلى كتب تتعلق بتاريخ دولة الكويت.

ندوة السيرة الثقافية و الاجتماعية للشاعر عبدالعزيز البابطين في مركز جابر الثقافي
05
يناير
2017

ندوة السيرة الثقافية و الاجتماعية للشاعر عبدالعزيز البابطين في مركز جابر الثقافي

السيد عبدالعزيز سعود البابطين من أبرز الشخصيات في دولة الكويت والوطن العربي لما يتمتع به من دور ريادي في إثراء الثقافة والأدب. سيحل ضيفاً بأمسية خاصة …

صفحة 1 من 3612345»102030...الأخيرة »