البابطين يناقش السفراء حول نشر اللغة العربية وحوار الثقافات
20
يونيو
2017

البابطين يناقش السفراء حول نشر اللغة العربية وحوار الثقافات

التقى الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين عددا من سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين لدى الكويت، وجرى الحديث حول أنشطة مؤسسة البابطين الثقافية، والدور الذي تؤديه في نشر اللغة العربية وحوار الثقافات في تلك الدول.

وقال البابطين إن هذا المنهج الذي تتبعه المؤسسة هو الذي تسير عليه الكويت، مشيدا بالدور الذي يؤديه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في نشر السلام ودعمه لمثل هذا التواصل الثقافي مع حكومات الدول ومؤسساتها الثقافية والتعليمية التي يمثلها السفراء الذين جرى استقبالهم في ديوان البابطين.

وتحدث عدد من السفراء عن الأثر الإيجابي للأنشطة التي تقيمها المؤسسة في بلادهم من تعزيز لحوار الثقافات والتعايش بين الشعوب ونشر اللغة العربية.

انضمام الكويت الى اتفاقية حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه
04
يونيو
2017

انضمام الكويت الى اتفاقية حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الدكتور مشعل حياة، انضمام الكويت الى اتفاقية اليونسكو لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

 

وأكد السفير حياة في كلمة له أمام الدورة السادسة لمؤتمر الدول الأطراف في شأن الاتفاقية بمقر «يونسكو» التي عقدت مؤخرا في باريس، عزم الكويت على التعاون مع الدول الاطراف والمساهمة في حماية وصون هذا التراث من الاخطار والتهديدات التي يتعرض لها والحيلولة دون نهبه او الحاق الضرر به.

 

وقال السفير حياة في هذا الاطار لـ «كونا»، ان انضمام الكويت للاتفاقية يعبر عن مدى الوعي والايمان بأهمية هذا التراث الذي يمثل جانبا مهما من التاريخ البشري.

 

واشار الى الاتفاقية التي تهدف الى حماية جميع آثار الوجود البشري التي تتسم بطابع ثقافي أو تاريخي والمغمورة تحت المياه لأكثر من 100 سنة.

 

وأضاف ان منظمة «يونسكو» تسعى للحفاظ على هذه المواقع للاجيال الحالية والمستقبلية لما تمثله من اهمية تاريخية وثقافية كبرى.

 

وتعتبر اتفاقية حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه معاهدة اعتمدت في نوفمبر 2001 من المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة.

رابطة الأدباء الكويتيين تنظم معرض الكتاب الرمضاني
04
يونيو
2017

رابطة الأدباء الكويتيين تنظم معرض الكتاب الرمضاني

تنظم رابطة الأدباء الكويتيين معرض الكتاب الرمضاني خلال الفترة من 7-11 يونيو -12- 16رمضان.

ويضم المعرض كتبا في مختلف العناوين، ومن المتوقع أن يشهد المعرض إقبالاً جماهيرياً حيث تكون الفعاليات الرمضانية ذات حضور مميز كونها تضفي تنوعا وتميزا على أيام وليالي رمضان.

ويقام المعرض في مقر الرابطة في العديلية.

دولة الكويت تشارك ضمن الجناح العربي في معرض الكتاب برومانيا
29
مايو
2017

دولة الكويت تشارك ضمن الجناح العربي في معرض الكتاب برومانيا

( كونا) — شاركت سفارة دولة الكويت في بوخارست الى جانب 12 سفارة عربية اخرى في المعرض الدولي للكتاب في رومانيا الذي انطلقت فعالياته في ال24 من شهر مايو الجاري ويستمر اربعة ايام من خلال الجناح العربي الخاص تحت شعار نافذة على العالم العربي الذي نظمته سفارات الدول العربية وذلك بعرض مجموعة من الكتب والمطبوعات التراثية والشعبية الكويتية.
وفي هذا الصدد قال سفير دولة الكويت لدى رومانيا طلال منصور الهاجري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان مشاركة دولة الكويت ممثلة بسفارتها في بوخارست تأتي انسجاما مع الموروث الثقافي والانساني الذي تزخر به الكويت وريادتها في العالم العربي والإسلامي في المجال المعرفي والفكري والحضاري.
واشار الى ان السفارات العربية تشارك في المعرض المذكور الذي يعد تظاهرة ثقافية كبيرة تقام سنويا على ارض المعارض في العاصمة الرومانية بوخاريست.

رابطة الأدباء اختتمت موسمها الثقافي… بتكريم الفائزين في مسابقة «قلم واعد»
29
مايو
2017

رابطة الأدباء اختتمت موسمها الثقافي… بتكريم الفائزين في مسابقة «قلم واعد»

الراي – فازت خمس طالبات بجوائز مسابقة «قلم واعد»، التي نظمتها وزارة التربية بالتعاون مع رابطة الأدباء، وتسلمت الفائزات الجوائز وشهادات التقدير خلال حفل ختام أنشطة الموسم الثقافي لرابطة الأدباء الذي أقيم في مسرح الشاعرة الدكتورة سعاد الصباح، وحضره الشيخة باسمة المبارك الصباح الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والمهندس علي اليوحة والوكيل المساعد في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ونخبة من الأدباء والجمهور.

والحفل قدمه الشاعر سالم الرميضي كي يقدم مجموعة من الكتاب الشباب في منتدى المبدعين الجدد ـ قراءاتهم الأدبية شعرا ونثرا… ومنهم مريم الموسوي وأماني العنزي وزينب العطار وحمد الشريعان… وذكلك في أمسية شعرية حازت استحسان الحضور.

وفي فقرة التكريم كرمت الشيخة باسمة المبارك الصباح «كونا» ومكتبة البابطين للشعر العربي ومحمد عبد المحسن العصفور ومكتب عبد الرحمن القعود للمحاسبة، بالإضافة إلى تكريم أعضاء مجلس الإدارة السابقين في رابطة الأدباء الكويتيين، والمشاركين في انشطة الموسم الثقافي الأخير للرابطة، وبعض المؤسسات الإعلامية والصحافية في الكويت، كما تسلم الفائزون في مسابقة وزارة التربية جوائزهم.

وألقى الأمين العام لرابطة الأدباء الباحث طلال الرميضي كلمة في هذه المناسبة، أبدى فيها ترحيبه بمشاركة الرابطة ووزارة التربية في مسابقة «القلم الواعد»، تلك التي شاركت فيها طالبات من مختلف مدارس وزارة التربية، وتضمنت لجنة تحكيم متميزة، وأنها تستهدف طالبات المرحلة المتوسطة في مجال القصة القصيرة، متمنيا استمرار هذه المسابقة المثمرة والبناءة، وهنأ أولياء أمور الطالبات الفائزات في المسابقة، متمنيا حظا أوفر لمن لم يحالفهن الحظ في مرات مقبلة.

وذكر الرميضي في تصريحه أن موسم هذا العام حفل بالعديد من الفعاليات التي نالت أصداء واسعة في الوسط الثقافي كان على رأسها احتفالية مرور نصف قرن على صدور العدد الأول من مجلة البيان، التي كانت ضمن أنشطة معرض الكويت الدولي للكتاب وشارك فيها نخبة من الأدباء العرب، بالإضافة إلى ندوات ومحاضرات وأمسيات حاولت أن تغطي كل مناحي الأدب التي تحرص الرابطة على أن تقدمها في إطار موسمها الثقافي.

الفائزات في المسابقة

أسفرت نتائج المسابقة التي نظمتها وزارة التربية بالتعاون مع رابطة الأدباء الكويتيين عن فوز خمس طالبات من مدارس الكويت، في مجال القصة القصيرة وهن:

رناد صباح هلال الشريف

لطيفة عبد الخالق الخياط

هاجر حمدان الحسيني

دانة محمد منوخ

نورة محمد الديحاني

«مؤسسة البابطين» تنشر اللغة العربية في جزر القمر
23
مايو
2017

«مؤسسة البابطين» تنشر اللغة العربية في جزر القمر

ثمنت جهات ثقافية عربية، نجاح برنامج للتعريب وضعته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية ويتضمن نشر اللغة العربية في دولة جزر القمر بمختلف الوسائل، ومنها إقامة دورات مجانية في اللغة العربية لمختلف المستويات الدراسية والشعبية،

وتأسيس قسم «عبدالعزيز سعود البابطين لإعداد مدرسي اللغة العربية» في جامعة جزر القمر، وإرسال بعثات دراسية، ومن ثم تعريب الأسماء والأماكن في الشوارع بهدف تكريس اللغة العربية بشكل راسخ.

وأعلنت جمهورية جزر القمر، أن هذا البرنامج تتوالى ثماره، حيث تقوم حاليا بتغيير أسماء الوزارات والمؤسسات الرسمية والمرافق العامة والهيئات إلى اللغة العربية،.

وذكرت، أنه ظهرت في الشوارع لافتات لأول مرة تحمل أسماء عربية بداية من رئاسة الجمهورية وصولاً إلى بقية المؤسسات الحكومية.

وتعليقا على هذه النجاحات، قال رئيس مؤسسة البابطين عبدالعزيز سعود البابطين: «البرنامج الذي وضعته المؤسسة مدته 15 عاما،

ومستمر وقد حظي بقبول واستجابة من أعلى المستويات الرسمية في جزر القمر وصولا إلى الأكاديميين فالطلبة في مختلف المجالات ثم في الأوساط الشعبية.

مضيفا: «قمنا بتأسيس قسم لإعداد المدرسين في مجال اللغة العربية حتى نؤهلهم للتعليم دون اضطرارهم لجلب مدرسين من الخارج».

وقال: «اتفقنا مع الرئاسة في جزر القمر على تعريب أسماء المؤسسات الحكومية وغيرها بحيث يظهر اسم المرفق باللغة العربية إلى جانب اللغة الفرنسية، وقد حظيت هذه المبادرة باحتفاء على أوسع نطاق، وأصبحت اللغة العربية أكثر قرباً من أهالي جزر القمر الذين وجدناهم تواقين لتعلم هذه اللغة وتعاونوا معنا بشكل كبير الأمر الذي أدى إلى نجاح البرنامج».

عبدالعزيز البابطين.. السور الرابع  – بقلم الكاتب :ذعار الرشيدي .
13
مايو
2017

عبدالعزيز البابطين.. السور الرابع – بقلم الكاتب :ذعار الرشيدي .

إحصائيا، ما قدمه الأديب الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين عبر مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري في نشر اسم الكويت عاليا وترويجها عبر بوابة الثقافة والمؤتمرات والأعمال الجليلة توازي ما فعلته ١٢ وزارة إعلام مما نعد ونعرف و500 مجلس وطني وثقافة مما نرى، بل وأعلى مما فعلته ٥ وزارات خارجية.

انتشار اسم الكويت كبلد ثقافي أو بالأصح كمنارة للإشعاع الثقافي كان 90% من الفضل فيه يعود إلى جائزة عبدالعزيز سعود البابطين ومؤتمراتها ودوراتها السنوية التي عقدت سنويا على مدار أكثر من 20 عاما في قارات الأرض، بجهد جبار يقوم عليه جيش من النخب الثقافية ويقوده شخص واحد، لا يبحث عن مجد شخصي قدر ما يبحث عن نشر رسالة انتشار اللغة العربية، هذه رسالته ولا توجد له رسالة أخرى، فالرجل أنشأ عدة مدارس في عدد من الدول العربية ومولها ودعمها وكان شرطه لإقامتها ودعمها ان تشرف عليها وزارات التربية والتعليم في تلك الدول وان تحمل اسم الكويت، ولو كان يبحث عن مجد شخصي لاشترط – وهو القادر على ذلك – ان تحمل اسمه أو اسم جائزته أو حتى اسم عائلته أو أحد أفرادها.

بل حتى عندما قررت جامعة أكسفورد البريطانية العريقة إطلاق اسم عبدالعزيز سعود البابطين على أعرق وأقدم كرسي للغة العربية لديها، وهو كرسي «أستاذية لوديان» الذي أنشئ عام 1636، اشترط البابطين ان يضاف الى اسمه اسم الكويت، وما لا يعلمه الكثيرون ان اسم الكويت سيظل بجانب اسم البابطين على ذات الكرسي في الجامعة العالمية الأعرق لمدة 1000 عام ولا يحق لأي جهة حكومية او ملك او رئيس في بريطانيا لاحقا ان يغير الاسم أو يحرفه، أي ان اسم الكويت سيظل خالدا حتى العام ٣٠١٦، هل يمكن ان نستوعب هذا الرقم في ظل توجه تشاؤمي سياسي أوردته تقارير كاذبة غير دقيقة يرى ان الكويت دولة مؤقتة.

1000 عام سيحفر اسم الكويت في قاعة اهم واعرق الجامعات العالمية.

والله لو ان هذا الحدث كان من نصيب دولة أخرى لاحتفلت به ٤٠ يوما متواصلة، ولكن نحن وهنا في بلد «الهون أبرك ما يكون» كان مجرد خبر أوردته وكالة الأنباء المحلية لدينا وانتهى الأمر.

ومع ان ما ذكرته ليس سوى جزء يسير من مآثر الشاعر والأديب عبدالعزيز البابطين إلا أنه يكفي فيما لو كان في بلد آخر لأن يعتبر بطلا ثقافيا، ويخلد اسمه.

لم يبحث عن تضخيم تجارته عبر السطو على مناقصات الدولة وهو القادر، ولم يدخل في الصراع السياسي وهو الأقدر، بل فضل العمل الثقافي الإنساني بعيدا عن الكويت باسم الكويت، ومع هذا ناله من نار الساسة والنواب ما ناله، وصبر وتحمل، ولم يرد وهو القادر على تحريك آليات إعلامية جبارة من اجل هذا الشيء.

في ختام ما قلته، لا أرى مانعا بل أرى وجوبا على أباطرة صناع المناهج التعليمية – على اعتبار ان لدينا صناع مناهج حقيقيين – أن يوردوا فصلا دراسيا كاملا في اي من كتب المرحلة الابتدائية الأولى للغة العربية او التربية الوطنية عن نشأة وأثر جائزة عبدالعزيز سعود البابطين في مسيرة الثقافة الكويتية كأهم قصة نجاح ثقافية في التاريخ الكويتي الحديث وأثرها على الكويت.

توضيح الواضح: لمن لا يعلم فإن فكرة السور الرابع التي أعقبت تحرير الكويت كانت من بنات أفكار الأديب الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين ومعه مجموعة من رجالات الكويت الأفاضل، وكانت الفكرة البسيطة التي أدت بشهادة وزراء الداخلية المتعاقبين منذ ما بعد التحرير على حماية حدودنا الشمالية حتى اليوم.

توضيح الأوضح: عبدالعزيز سعود البابطين شكرا منك وشكرا عليك وشكرا لك من القلب.

 

 

المصدر

اعتماد مؤسسة البابطين الثقافية رسمياً في إيطاليا والاتحاد الأوروبي
10
مايو
2017

اعتماد مؤسسة البابطين الثقافية رسمياً في إيطاليا والاتحاد الأوروبي

في خطوة نحو تفعيل وجودها العالمي، تم اعتماد مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية قانونيا ورسميا ككيان ثقافي مؤسساتي في إيطاليا ومعترف به في كل دول الاتحاد الأوربي.

وبهذه المبادرة أصبحت المؤسسة تعامل مثلها مثل بقية المؤسسات الأوربية وتحظى بالامتيازات والقيمة نفسها التي تحظى بها المؤسسات الثقافية الأوربية أو الموجودة فيها قانونيا، ولها مكتب معتمد مقره في روما.

وشكلت المؤسسة مجلس أعضاء خاص بعملها الجديد في أوروبا برئاسة عبدالعزيز سعود البابطين وعضوية كل من: رئيس البرلمان المالطي السابق مايكل فرندو، ومدير مركز الشرق الأوسط في جامعة اكسفورد يوجين روغن، ورئيس مركز التيارو سبينلي روما لويجي موشا، ورئيس المعهد الدولي للسلام في نيويورك تيري رود لارسن، ووزير الدولة السابق للخارجية التونسية تهامي العبدولي ورئيسة الأكاديمية العالمية للشعر باتريزيا مارتيلو.

وهناك شخصيات سياسية مهمة أخرى ستنضم إلى مجلس الأعضاء.

وبهذه المناسبة، قال رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين، إن الاعتماد الأوربي الجديد ومنحنا الترخيص القانوني بني على مجموعة من الأسس والمعطيات حسبما ورد في قرار الاعتماد، ومنها ما ورد في الأهداف التي ارتأتها الجهات الرسمية، كسعي المؤسسة إلى تعزيز ودعم مبادرات السلام والتعايش بين الشعوب التي تسعى إليها أيضا مؤسسات المجتمع المدني في أوروبا، والعمل على إقامة الأنشطة المعنية بهذا الجانب كالندوات والدورات التدريبية والدراسات المعنية بالسلام بالتعاون مع الجامعات والمعاهد والمراكز الثقافية والمؤسسات والمنظمات سواء في إيطاليا أو غيرها من دول الاتحاد الأوربي، فضلا عن أي أنشطة أخرى مفيدة تتوافق مع مبدأ الحوار بين الثقافات في أوروبا والوطن العربي، بما يسمح بتشكيل ثقافة تدعم تطور هذا الحوار ووصوله إلى أوسع شريحة بين الشعوب وفق احترام الاختلافات بين الأديان والحضارات والحفاظ على التنوع وتعزيزه كفرصة للتقدم والنمو المدنيين في جميع ميادين النشاط الإنساني والاجتماعي ضمن سياق القيم الكونية.

وأضاف البابطين أن هذا الاعتماد والترخيص يعني تشجيع الحوار بين الثقافات وترسيخ قيم السلوكيات والأخلاق الاجتماعية بهدف تطوير أنماط وأساليب الحياة لتتوافق مع الاختلافات بين الثقافات.

وتابع البابطين: ستقوم المؤسسة بإقامة أنشطة علمية وثقافية في مجال المبادرات التي تهدف إلى تقدم الحوار بين الأديان والحضارات، فضلا عن التبادل الثقافي بوجه عام بين الشرق والغرب، كما ستعمل المؤسسة على تخصيص المنح الدراسية البحثية للطلاب والباحثين الشباب، وتعمل على تحفيز المنظمات والمؤسسات في المجتمع المدني بوصفها أدوات رئيسية لثقافة الحوار والتسامح والتفاهم بين الشعوب.

وأكد البابطين أن هذا الوجود القانوني مفيد للحفاظ على التنوع في الآداب والفنون والإبداع والحرية، وأن المؤسسة قادرة على دعم هذا التنوع وتعزيزه في إطار القيم العالمية والقانون الدولي.

وأوضح البابطين أن الوجود القانوني للمؤسسة في الاتحاد الاوروبي يتيح للمؤسسة ان تنظم بمفردها أو بالتعاون مع المؤسسات العامة والخاصة في أوربا الأنشطة الثقافية التي من شأنها تحقيق أهداف السلام حول العالم.

وشكر البابطين أصدقاء المؤسسة في إيطاليا ودول الاتحاد الأوربي والعالم على هذه الثقة، منوها بجهودهم المبنية على إيمانهم برسالة المؤسسة في نشر ثقافة السلام والمحبة والتعايش بين الشعوب من خلال ما شاهدوه في مؤتمراتها ودوراتها التي تقيمها وتدعو إليها رجالات دين ومفكرين ومثقفين من شتى الاتجاهات ليلتقوا على أرضية قوامها المحبة والاحترام بين الشعوب ونبذ الحروب والصراعات كي يعم السلام.

المصدر

كونا: مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين تؤكد مواصلة مسيرتها الثقافية التنويرية
10
مايو
2017

كونا: مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين تؤكد مواصلة مسيرتها الثقافية التنويرية

(كونا)– أكدت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية اليوم الثلاثاء حرصها على مواصلة حضورها الفاعل نحو خيار التعليم وتدريب الشباب وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم وخبراتهم وفتح آفاق واسعة للمعرفة والادراك.
جاء ذلك في كلمة لرئيس مجلس امناء (مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية) القاها نيابة عنه الدكتور محمد ابو الشوارب لدى احتفال المؤسسة بتخريج دفعة جديدة من دارسي دورات (علم العروض وتذوق الشعر ومهارات اللغة العربية).
واستعرض أبو الشوارب في الكلمة مسيرة المؤسسة التي ترجع الى عام 1974 حينما أنشأ عبد العزيز سعود البابطين في القاهرة (بعثة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا) التي احتضنت عشرات الآلاف من الدارسين العرب والمسلمين من شتى بقاع الأرض على مدى 43 عاما.
واشار الى أنه مع تنامي أنشطة المؤسسة واطرادها واتساع دوائرها انتقلت من طور تحفيز المبدعين من الشعراء والنقاد ومنحهم الجوائز التكريمية الى طور تنشيط الحركة الثقافية من خلال اقامة دورات توزيع الجوائز وما يصاحبها من ندوات أدبية وفكرية بمشاركة عشرات الآلاف من المثقفين العرب والعالميين.
ولفت الى ان ذلك صاحبه اصدار مئات الكتب والدراسات والدواوين الشعرية ثم ترسيخ الحضور الشعري في ذاكرة الامة الثقافية من خلال اصدار (سلسلة معاجم البابطين الشعرية) التي بدأت بمعجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين.
ونوه كذلك بانتقال المؤسسة الى طور “الانفتاح الثقافي على الآخر” منذ مطلع الألفية الثالثة وتوجهها الى مد جسور التواصل والحوار والتفاهم والعمل المشترك من أجل السلام العادل والتعايش الآمن مع أبناء الثقافات المختلفة.
واشار في هذا السياق الى تعريف العالم بالثقافة العربية الحقيقية والتاريخ العربي المشرف ووجهه الحضاري الناصع الذي تعرض لتشويه “ممنهج” وما صاحب ذلك من الانتقال الى طور “التمكين الثقافي”.
واضاف أن ذلك جرى من خلال انشاء المراكز الثقافية المتخصصة مثل (مركز البابطين لحوار الحضارات) بقرطبة و(مركز البابطين للترجمة) ببيروت و(مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي) بالكويت و(مركز البابطين لتحقيق التراث الشعري) بالإسكندرية.
واوضح أن جهود المؤسسة في مجال التعليم والتدريب شملت انشاء سلسلة من (الكراسي العلمية) بعدد من الجامعات العالمية حمل كل واحد منها اسم كرسي عبد العزيز سعود البابطين لتعليم اللغة العربية والثقافة الاسلامية فضلا عن (بعثة سعود البابطين الكويتية للدراسات العليا) بالقاهرة واشار الى أن هذه (الكراسي) قدمت البرامج الدراسية والدورات التدريبية والندوات والمحاضرات العامة في اللغة والحضارة في العديد من الجامعات بالولايات المتحدة واسبانيا وفرنسا وايطاليا والبوسنة وكازاخستان والصين.
وأوضح كذلك أن المؤسسة قامت بتحويل جميع دوراتها التدريبية المجانية في دول غرب ووسط افريقيا الى (كراسي للغة العربية) في كبريات جامعات هذه الدول مشيرا الى أن هذه الجهود توجت بإطلاق اسم عبد العزيز سعود البابطين على أعرق كراسي اللغة العربية في الجامعات الغربية.
واشار الى ان المؤسسة تبنت “مشروعا تاريخيا” في دولة جزر القمر العربية من خلال خطة لتعريب الدولة على مدى 15 عاما وذلك بناء على طلب رئيس الجمهورية .
وأوضح أن المؤسسة لاتزال حريصة على اقامة دوراتها التدريبية المجانية في مهارات اللغة العربية وعلم العروض وتذوق الشعر التي أسهمت في اثراء الحركة العلمية والثقافية والابداعية والتي تجاوز عددها 500 دورة بالتعاون مع 48 جامعة من كبريات الجامعات العربية والاسلامية.
من جانبه أكد رئيس جامعة قناة السويس الدكتور ممدوح غراب عمق العلاقات التي تربط بين دولة الكويت ومصر مشيرا الى التعاون الممتد والمتواصل بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.
ونوه غراب في كلمة مماثلة بالتعاون “المثمر” بين مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية وكلية الآداب بجامعة قناة السويس مشيدا بمستوى الدورتين اللتين تخرج منهما نحو 520 متدربا ومتدربة.
وأعرب عن أمله ان تستمر مثل هذه الدورات مضيفا ان “الدعم الذي تقدمه مؤسسة البابطين ليس بغريب ونأمل ان يزداد التعاون في المرحلة المقبلة لدعم الثقافة واللغة العربية” .

إضافة معرفية ذات قيمة لـ سامي فهد الابراهيم
09
مايو
2017

إضافة معرفية ذات قيمة لـ سامي فهد الابراهيم

في بداية كل سنة جديدة توزع الشركات والمؤسسات ما يسمى «CALENDER» رزنامة أو تقويماً، البعض منها مليء بالفائدة، والأغلب مقتصر على معلومات عامة عن تلك الشركة أو المؤسسة للتعريف بنشاطها.
لفت نظري وإعجابي رزنامه مكتبة البابطين للشعر العربي، كل شهر من أشهر السنة تجد أمامك لوحة فنية لمكتبة ومعلومات ثرية وما تكتنزه من علوم ومعارف، وحتى أكون منصفاً وأميناً سوف أنقل ما دون من معلومات عن عشر مكتبات:
1ـ مكتبة الكونغرس: أهم وأشهر مكتبات العالم تقع في العاصمة واشنطن مساحتها 39 هكتاراً وطول رفوفها 856 كيلومتراً تضم 130مليون مادة بـ460 لغة، أكبر مرجع في العالم للمواد القانونية والأفلام وحتى الموسيقى، أسسها الرئيس الثالث لأميركا توماس جيفرسون عام 1800.
2 – المكتبة البريطانية: هي أكبر المكتبات في العالم من حيث حجم محتوياتها تضم 150 مليون عنصر وبمختلف اللغات، تحوي 14 مليون كتاب، أنشئت عام 1973م.
3 – مكتبة الصين الوطنية: هي الأكبر في آسيا تجمع 26 مليون كتاب، تتكون من 22 طابقاً، ثلاثة منها تحت الأرض، ضمن مقتنياتها 3500 قطعة من العظام، نقش عليها كتابات هيروغلوفية، 1600 مليون كتاب بالخرز النافر، تأسست سنة 1909م، مساحتها 240 ألف متر مربع، وهي ثالث مكتبة في العالم من حيث المساحة.
4 – مكتبة البابطين للشعر العربي: افتتحت عام 20066، تقدم المكتبة خدماتها أيضاً لذوي الاحتياجات الخاصة، كما تقوم بالكثير من الخدمات المجتمعية داخل الكويت وخارجها، ما جعل المكتبة مركزاً ثقافيا على المستويين العربي والعالمي.
5 – المكتبة الوطنية الفرنسية: تعتبر من أهم وأكبر المكتبات في العالم، رصيدها أكثرمن 14 مليون كتاب و250 ألف مخطوطة، فيها أيضاً 45 ألف كتاب باللغة العربية ومليونا قطعة موسيقية و530 ألفاً ما بين عملات وميداليات.
6 – مكتبة الإسكندرية: هي كبرى مكتبات عصرها، شيدها بطليموس الأول، ويقال أسسها الإسكندر الأكبر قبل 23 قرناً، تعرضت للكثير من الحرائق وانتهت حياتها عام 48 قبل الميلاد، وفي عام 2002 م تمت إعادة بنائها بالمكان نفسه، هي الآن مجمع ثقافي يستقبل حوالي المليون ونصف المليون زائر سنوياً.
شكراً للقائمين على مكتبة البابطين، هم دائماً مصدر إلهام ثقافي ومعرفي.
7 – مكتبة الملك عبدالعزيز: أنشأها الملك عبدالله عام 1985م، تقدم المكتبة خدمات مكتبية ومعلوماتية متميزة أهمها الفهرس العربي الموحد الذي شكل منذ تأسيسه نقلة نوعية في تاريخ العمل العربي والثقافي المشترك لأبناء الأمة العربية.
8 – مكتبة ترينيتي أيرلندا: بنيت عام 1592م، تحوي المكتبة مقتنيات لا تقدر بثمن، مما يزيد في قيمتها التاريخية وتعتبر من أهم مناطق الجذب السياحي.
9 – المكتبة الملكية في كوبنهاغن: أسست عام 1948م يطلق عليها الماسة السوداء، بسبب لون هيكلها الأسود مساحتها 21500 متر مربع تضم 7 ملايين و600 ألف نشرة، وهي أيضاً مكان جاذب للتسوق والمطاعم.
10 – مكتبة شتوتغارت: تقع في ألمانيا، هي من أجمل وأفخم المكتبات في العالم، أنشئت عام 1829م صممها مهندس كوري.. وتعتبر فريدة من نوعها من حيث الطراز.
سامي فهد الإبراهيم

المصدر

صفحة 1 من 4012345»102030...الأخيرة »